الإهداءات


العودة   منتديات سيدة الجبيل > ملتقى سيدة الجبيل العام > المنبر الاسلامي


المنبر الاسلامي مختص بالمواضيع الأسلامية و الإيمانية وعبادات المسلم,,

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم معلوماتي/06-13-2012, 05:29 PM   #1


 

  ملكنى غلاك متواجد حالياً

عُضويتيّ    32611
الجِنسْ           
  تَسجِيلي    Jun 2012
عطائيَ       289
  بِلاديَ       دولتي
 هوياتي      
 حلالي       
  نقاطي       30
  تقييمي      6
شَكرَني     0
شُكرت        0



افتراضي كيف تكون حياة القلب والروح

تكون حياة القلب والروح
جعل سبحانه وحيه الذي يلقيه إلى الأنبياء روحا
كما قال تعالى
{يُلْقِى الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ} [غافر:15]
فى موضعين من كتابه
وقال تعالي
{وَكَذلِكَ أَوْحَيْنَا إلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا} [الشورى:52]
لأن حياة الأرواح والقلوب به وهذه الحياة الطيبة هي التي خص بها سبحانه من قَبِلَ وحيه وعمل به
فقال تعالي
{مَنْ عَمِلَ صَالحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [النحل:97]
فخصهم سبحانه وتعالى بالحياة الطيبة فى الدارين
ومثله قوله تعالى
{وَأَنِ اسْتَغْفِروُا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبوا إِلَيْهِ يُمَتعْكُمْ مَتَاعاً حَسَناً إلَى أَجَلٍ مُسَمى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضلٍ فَضْلَهُ} [هود:3].
ومثله قوله تعالى
{لِلّذِينَ أَحْسَنُوا فى هذِهِ الدُّنْيَا حسَنَةٌ وَلَدَارُ الآخِرَةِ خَيْرٌ وَلَنِعْمَ دَارُ الْمُتّقِينَ} [النحل:30].
ومثله قوله تعالى
{لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللهِ وَاسِعَةٌ} [الزمر:10].
فبين سبحانه أنه يسعد المحسن بإحسانه في الدنيا وفى الآخرة كما أخبر أنه يشقى المسيء بإساءته فى الدنيا والآخرة
قال تعالى
{وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِى فَإنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَومَ الْقيَامَة أَعْمَى} [طه:124].
وقال تعالى وقد جمع بين النوعين
{فَمَنْ يُرِدِ الله أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيقاً حَرَجاً
كَأَنمَا يَصَّعَّد فى السَّمَاءِ كَذلِكَ يَجْعَلُ اللهُ الرِّجْسَ عَلَى الّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ} [الأنعام:125].
فأهل الهدى والإيمان لهم شرح الصدر واتساعه وانفساحه وأهل الضلال لهم ضيق الصدر والحرج
وقال تعالى
{أَفَمَنْ شَرَحَ اللهُ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ} [الزمر:22].
فأهل الإيمان في النور وانشراح الصدور وأهل الضلال في الظلمة وضيق الصدور
والمقصود
أن حياة القلب وإضاءته مادة كل خير فيه وموته وظلمته مادة كل شر فيه
تكون حياة القلب والروح



;dt j;,k pdhm hgrgf ,hgv,p




 

 

 


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حياة قلبي مع كتاب ربي حسين الاحمري المنبر الاسلامي 6 07-23-2011 10:10 PM
من أجل حياة حكيمة فديت بساتين المعرفه 4 02-15-2011 12:01 PM
الحب _ الروح _ الحب والروح رجل بلا قيود بساتين المعرفه 2 01-19-2011 01:57 AM
قصة حياة / حامد زيد ام سارونه همـس القـوافي 4 10-12-2010 02:25 PM
من حياة الرسول (ص) nAmLa المنبر الاسلامي 1 09-17-2007 01:19 PM

منتديات سيدة الجبيل

↑ Grab this Headline Animator


الساعة الآن 12:56 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لـ © شبكة ومنتديات سيدة الجبيل

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39